قادة أوروبا يحملون الصين مسؤولية تباطؤ مفاوضات اتفاق الاستثمار

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – طالب قادة الاتحاد الأوروبي الصين بتغيير مواقفها والتقدم بشكل إيجابي للسماح بالتوقيع على اتفاق الاستثمار الثنائي الذي يجري التفاوض عليه بين بروكسل وبكين منذ سنوات.

جاء هذا الموقف في تصريحات متطابقة لكل من رئيس الاتحاد شارل ميشيل ورئيسة المفوضية أورسولا فون دير لاين، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، التي ترأس بلادها الدورة الحالية للاتحاد، وذلك خلال مؤتمر صحفي عقدوه بعد قمتهم الافتراضية اليوم مع الصين.

وشدد المسؤولون الثلاثة على أن توقيع الاتفاق يحتاج إلى احترام القواعد الدولية وتوفير شرط المعاملة بالمثل، مطالبين بكين بإعطاء شركاتهم العاملة لديها المميزات نفسها التي تتمتع بها الشركات الصينية على أراضي الاتحاد.

وفي هذا الإطار، أكد المسؤولون الثلاثة على عدم حصول تقدم في القضايا الخلافية التي تقف حجر عثرة أمام الاتفاق، فـ”لا يزال هناك كثير من العقبات”، وفق كلام أورسولا فون دير لاين.

كما نبه المسؤولون في بروكسل إلى أن بكين لم تف بتعهداتها بعد لجهة منحهم المستوى نفسه من المعاملة التفضيلية الممنوحة للشركات الأمريكية على الأراضي الصينية.

هذا وقد بحثت القمة الأوروبية – الصينية أيضاً طيفاً واسعاً من القضايا المتعلقة بالتغير المناخي والأمن الرقمي، وحسب كلام ميشيل، فقد “بحثنا مواضيع خلافية دقيقة تتعلق بمعاملة الأقليات وحقوق الانسان”.

وكان الصينيون قد عرضوا استقبال زيارات دبلوماسية أوروبية في الأقاليم التي تثير قلق بروكسل لجهة احترام الحريات والحقوق.

يذكر ان الاتحاد الأوروبي والصين وقعا اليوم على اتفاق جرت الموافقة عليه سابقاً يتعلق بحماية المؤشرات الجغرافية لعدد من منتجات الطرفين.