وزيرة الداخلية الإيطالية في الجزائر لتجديد الحوار حول تدفقات الهجرة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
كمال بلجود و لوتشانا لامورجيزي

روما – قالت وزارة الداخلية الإيطالية إن الوزيرة لوتشانا لامورجيزي ستزور الجزائر اليوم، الثلاثاء، حيث تلتقي رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية عبد المجيد تبون، وزير الخارجية صبري بوقادوم، فضلا عن نظيرها كمال بلجود.

وأوضحت مذكرة الوزارة أن “من بين القضايا المدرجة على جدول الأعمال التي سيتم تناولها من قبل الوزيرة، هناك مقترح لإعادة تفعيل الشراكة في الشؤون الداخلية والأمن”، والتي “تشمل مكافحة الإرهاب، الجريمة المنظمة والاتجار غير المشروع بالبشر”، بالإضافة إلى “تعاون أكثر كثافة بين قوات الشرطة ورجال الإطفاء في البلدين”.

وأشار البيان الى “الحاجة إلى إقامة حوار، على أسس استراتيجية متجددة مع الجزائر أيضًا، حول تدفقات الهجرة غير النظامية، والتي تؤثر بشكل خاص على مقاطعة سردينيا”.

يُذكر أن جزيرة سردينيا تشهد منذ حوالي سنتين، تدفقات مستمرة لمهاجرين جزائريين، يصلون الى سواحلها في مجموعات تقترب من 10 أشخاص في العادة، على متن قوارب صغيرة.