اسرائيل: اتفاقيتا التطبيع مع الإمارات والبحرين ستعرضان على الكنيست

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

القدس -قال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي إن اتفاقيتي تطبيع العلاقات مع الإمارات والبحرين لن تدخلا حيز التنفيذ الا حال مصادقة الحكومة والكنيست عليهما.

ويوقع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير الخارجية الإماراتي عبد الله بز زايد آل نهيان اتفاقية تطبيع العلاقات بين البلدين، فيما يوقع مع وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد بن خليفة على إعلان لتطبيع العلاقات بين البلدين.

وسيتم التوقيع في البيت الأبيض برعاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وغياب الفلسطينيين الذين وجهوا انتقادات حادة للإتفاقيتين.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إنه لن يشارك من الاتحاد الأوروبي الا وزير خارجية المجر.

وأشار مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي إلى أن الحكومة الإسرائيلية ستصوت على اتفاقية تطبيع العلاقات مع الإمارات قبل عرضها على الكنيست لتصبح سارية المفعول.

أما إعلان تطبيع العلاقات بين البحرين وإسرائيل فما زال بحاجة إلى أن يصبح اتفاقية قبل عرضه على الحكومة ومن ثم الكنيست.

وخلافا لإتفاقيتي السلام بين إسرائيل ومصر والأردن، فإنه لا توجد خلافات جغرافية او صراعات عسكرية بين إسرائيل والإمارات والبحرين.

ويهيمن الجانب الاقتصادي والاستثماري المشترك وتبادل السفارات على الاتفاقيتين بين إسرائيل والإمارات والبحرين.

وسيلتقي نتنياهو الرئيس الأمريكي ترامب بالبيت الأبيض قبل الحفل، الذي قالت وسائل إعلام إسرائيلية إنه تمت دعوة 1000 شخصية للمشاركة فيه.