مساعدات أوروبية لليونان بعد حريق موريا وتعهد بإعادة توزيع المهاجرين

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – أعلنت المفوضية الأوروبية اليوم عن مزبد من المساهمات المقدمة من دول الاتحاد لليونان للتعامل مع آثار حريق مخيم موريا للاجئين والمهاجرين في جزيرة ليسبوس وذلك عبر آلية الحماية المدنية.

وتعهدت كل من سلوفاكيا، هنغاريا، فرنسا وسلوفينيا بتقديم مزيد من المساعدات مثل الخيام والبطانيات والبنى التحتية الصحية المتنقلة لإغاثة نزلاء المخيم الذي أصبحوا بلا مأوى بعد الحريق.

في الموضوع ذاته، رحبت المفوضية الأوروبية بإعلان المانيا نيتها استقبال 1500 شخص من مخيم موريا على أراضيها.

وأشار المتحدث باسم المفوضية إلى أن بروكسل بالتعاون مع الرئاسة الألمانية الحالية للاتحاد وجهت رسالة للدول الـ27 ودول مجموعة شنغن لعقد اجتماع لتدارس إعادة توزيع مزيد من مهاجري ليسبوس وباقي الجزر اليونانية، خاصة الأطفال غير المصحوبين والعائلات.

ومضى ادلبرت يانيس قائلاً: “سيعقد الاجتماع في أقرب وقت ممكن، ومن المهم تعزيز التنسيق الأوروبي لمساعدة اليونان”.

وكانت العديد من الدول الأوروبية قد عرضت مساعدات على اليونان من أجل إعادة بناء مخيم موريا وتحسين شروط الاستقبال فيه.