مسؤول فاتيكاني: كوفيد 19 خلق أزمة للنظام الصحي وأصاب الاقتصاد

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
الكاردينال جوزيبّي بيتوري

الفاتيكان – قال مسؤول فاتيكاني، إن وباء كوفيد 19 أدى الى خلق أزمة في النظام الصحي وأصاب الاقتصاد بالمرض.

وأضاف الأمين العام السابق لمجلس الأساقفة الإيطاليين، الكاردينال جوزيبي بيتوري، في مقابلة مع صحيفة (إنتيرّيس) اليومية الإلكترونية، الثلاثاء، أن “الإنسان الذي ظن نفسه لا يُقهر والمخمور بقوته، انهار أمام فيروس لا يرى بالعين المجردة”، فقد “وضع كوفيد 19 النظام الصحي في أزمة أولاً ثم جعل الاقتصاد مريضًا”.

وذكر الكاردينال بيتوري، وهو رئيس أساقفة فلورنسا ورئيس مجلس أساقفة توسكانا (وسط)، أن الاقتصاد قد أصبح كما عرَّفه البابا: يقوم على أساس الربح، الفردية وعلى ثقافة الحاجة والإقصاء”.

ولفت الكاردينال الى أن “الوباء أظهر شيء لا يمكن تصوره بوضوح، وهو كل هشاشة الإنسان كفرد وكمجتمع”. وذكّر بأن “الصالح العام، يقوم على تولي مسؤولية بعضنا البعض، لا يتجاهل احتياجات الأضعف، ولا يؤدي إلى اتساع هوّة التفاوتات”.

ورأى الكاردينال بيتوري، أن “الإقتسام والتعاطف هما المبدآن اللذان يجب أن يوجهان الجميع، والمسيحيين بشكل خاص، لمواجهة حالة الطوارئ الاقتصادية والاجتماعية هذه، ولكي لا يشعر أحد بأنه قد تم التخلي عنه”.

وخلص رئيس أساقفة فلورنسا قائلاً، إن “الأزمة الاقتصادية يجب أن تدفع الجميع نحو المسؤولية التي تغذي الأمل”.