المفوضية الأوروبية تبدأ الترويج لميثاق الهجرة واللجوء الجديد

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – أكدت المفوضية الأوروبية أن ميثاق الهجرة واللجوء الجديد المقرر الإعلان عنه الأسبوع القادم، سيوفر حماية أفضل للاجئين وإطاراً مشتركاً قابلاً للإدارة للدول الأعضاء.

وكانت رئيسة المفوضية اورسولا فون دير لاين أعلنت أمس أن الجهاز التنفيذي سيعلن عن الميثاق الجديد في 23 الشهر الحالي، أي قبل أسبوع من الموعد المحدد أصلاً وذلك بسبب حالة الطوارئ التي فرضها حريق مخيم موريا على جزيرة ليسبوس اليونانية.

تعليقاً على الأمر، أكد المتحدث باسم المفوضية، أن الميثاق القادم يشكل انطلاقة أوروبية جديدة نحو سياسة أكثر تماسكاً، حيث “سنقدم مقاربة شاملة تفيد في توحيد المواقف الأوروبية تجاه مسألة الهجرة واللجوء”، وفق كلامه.

وأشار أدلبرت يانيس الى أن الميثاق يحتوي على عوامل جديدة تتضمن تدعيم التعاون مع الدول المجاورة والشريكة وتدابير لإدارة الأوضاع الطارئة وأخرى للوقاية من أحداث مماثلة لما وقع في مخيم موريا.

كما يتحدث الأوروبيون عن إجراءات جديدة موحدة لإدارة الحدود الخارجية ومعالجة طلبات اللجوء وتدعيم مسار إعادة من لا يستحقون الحماية الدولية.

يذكر أن المفوضية كانت تعهدت في بداية تكليفها تقديم الميثاق الجديد في الربع الأول من عام 2020 لكن تفشي وباء كوفيد 19 أدى إلى تأجيل إضافي، الذي “أثر سلباً على مختلف السياسات الأوروبية”، وفق يانيس.