إيلي كوهين: التطبيع مع الامارات والبحرين نقطة بداية بالمنطقة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما-وصف وزير الاستخبارات الإسرائيلي، إيلي كوهين،  اتفاقيتي تطبيع العلاقات الدبلوماسية التي وقعتها حكومة بلاده في واشنطن مع كل من دولة الامارات العربية المتحدة ومملكة البحرين بنقطة “البداية ” لتطور مقبل في المنطقة.

وأشار كوهين  في مقابلة مع صحيفة (لا ريبوبليكا) الايطالية الاربعاء الى أن “إسرائيل لم تكن في حالة حرب مع هاتين الدولتين “، بل “نحن نشارك في القلق من عدو مشترك: إيران ، الدولة التي تساهم في عدم الاستقرار الإقليمي وتمول تنظيم حزب الله، الذي يقود لبنان نحو الانهيار”.

وأضاف وزير الاستخبارات الإسرائيلي “سنتعاون مع حلفائنا الجدد للحفاظ على أمن جميع المواطنين وتعزيز التحالفات الاستراتيجية “. وقال “سيكون سلامًا دافئًا وتفاعلا نشطا وسوف تسقط الحواجز”.

وأعرب المسؤول الاسرائيلي،  القيادي في حزب (الليكود)، عن “الآمل بأن يؤدي هذا المسار أيضًا إلى نقطة تحول مع الفلسطينيين”. وقال “نتوقع منهم التخلي عن التحريض والجلوس إلى طاولة المفاوضات دون شروط مسبقة والتطلع إلى المستقبل”.