برلمانية صقلية: على كونتي و دي مايو واجب حل قضية الصيادين المحتجزين في بنغازي

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

باليرمو- رأت نائبة في برلمان مقاطعة صقلية بجنوب ايطاليا، أن “على رئيس الوزراء (جوزيبي) كونتي ووزير الخارجية (لويجي) دي مايو واجب سياسي وأخلاقي” لحل أزمة الصيادين المحتجزين في بنغازي “في أسرع وقت”، والمتهمين بالصيد داخل المياه الاقليمية الليبية.

وقالت النائبة عن حزب (فورتسا ايتاليا) في البرلمان الاقليمي، ماتيلدي سيراكوزانو “لا توجد حتى الآن إجابة محددة بشأن القضية الجادة والمؤسفة لقاربي صيد (بلدة) ماتزرا ديل فاللو والـ18 من أفراد طاقمهما المحتجزين منذ عشرين يومًا من قبل السلطات الليبية”.

وأردفت “أمس المستشار الدبلوماسي لرئاسة الوزراء، بيترو بيناسي ، استقبل  في روما عائلات المعتقلين، ولكن لم ترد أي مؤشرات دقيقية من أي نوع من الحكومة (حيال القضية) ما عدا التطمينات الشكلية”.

وقالت “في الأيام المقبلة ستشهد بلدية تراباني مظاهرات جديدة لمحاولة تسليط الضوء على هذه الحادثة الخطيرة. يطالب حزب فورتسا إيتاليا، – الذي يخوض معركة في الجمعية الإقليمية الصقلية بشانها، بالتدخل الفوري من قبل السلطة التنفيذية” في روما.

وكانت مصادر اعلامية ليبية قد ذكرت في وقت سابق أن اهالي اربعة مواطنين ليبيين يقبعون في سجن ايطالي اثر صدور حكم قضائي بحقهم بتهمة الاتجار بالبشر والتسبب في مقتل 49 مهاجرا،  قد تلقوا ضمانات من “الجيش الوطني الليبي”  في بنغازي بأن اطلاق سراح الصيادين مرهون بافراج ايطاليا عن ابنائهم.