مسؤولة أمنية ايطالية: يجب محاربة الأصولية الإسلامية كل يوم

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
سيمونا بوردونالي
سيمونا بوردونالي

ميلانو – رأت مسؤولة أمنية ايطالية أنه “ينبغي الإستمرار بمحاربة الأصولية الإسلامية كل يوم”، تعليقا على التحقيق مع إمرأة من بريشا الثلاثاء بتهمة التجنيد لأغراض الإرهاب، وطرد زوجها التونسي من إيطاليا فورا.

وأضافت المستشارة الإقليمية للأمن والدفاع المدني والهجرة، سيمونا بوردونالي “نحن بحاجة إلى تأكيد قيمنا ومبادئنا”، فمن “يشاطرنا إياها يكون موضع ترحيب، أما البقية (التي لا تقبلها) فنحن نرفضها”.

وتابعت “لا يمكننا قبول أن تكون هناك نساء تتجولن بوجوه ملثمة، وتتغنى بالحرب المقدسة ضد الكفّار”. وذكّرت بأن “مقاطعة لومباردية قد حظرت دخول أشخاص بوجوه مغطاة الى المكاتب الخاضعة لولايتها القضائية”. وأردفت “نحن نطالب الحكومة الإيطالية بفرض هذا الحظر في جميع الأماكن العامة”.

ونوهت بوردونالي بأنه “طالما سيبقى الإسلام الدين الوحيد الذي لا يقيم اتفاقا مع الدولة الايطالية، فلا يمكننا التنازل له عن أي شيء”. وخلصت الى القول “فليتوقف بناء المساجد الجديدة ولتغلق غير القانونية منها فورا”.