حاكم صقلية: توسيع النقاط الساخنة رغبة إجرامية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
نيللو موزوميتشي

باليرمو – وصف رئيس مقاطعة صقلية، نيللو موزوميتشي بـ”الرغبة الإجرامية”، قرار وزارة الداخلية توسيع نقطة لامبيدوزا الساخنة لإستقبال المهاجرين.

وفي مقابلة مع صحيفة (لا ڤيريتاه) الإثنين، أضاف موزوميتشي “لا يجب توسيع مراكز الاستقبال”، بل “جعلها رحيبة ولائقة احتراماً لكرامة الإنسان”، مبينا أن “حضور الدولة غير فعال في لامبيدوزا”.

ووفقا للحاكم، فإنه “لا جدوى من إلغاء المراسيم الأمنية (لوزير الداخلية السابق ماتيو سالفيني)”، بينما “يجب وقف تدفقات الهجرة والحؤول دون مغادرة قوارب المهاجرين من سواحل شمال إفريقيا”.

وأضاف المسؤول المحلي، أن “النقاط الساخنة تبدو مثل المسالخ. آلاف الناس محشورين في أماكن يمكنها أن تستوعب 190 شخصًا كحد أقصى بموجب القانون، وهم بدون كمامات وقائية”، مؤكدا أن “حالة الإضطراب هناك مثيرة للذهول”.

واختتم موزوميتشي مشيرًا إلى حزمة الإجراءات الأوروبية الجديدة الخاصة بالهجرة، قائلا إن “أوروبا تواصل اللعب بالنار”، ووصف إعلان رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين بأنه “خيبة أمل مريرة”.