قلق أطلسي وأوروبي بعد تجدد الاشتباكات بين أرمينا وأذربيجان

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – اعرب حلف شمال الأطلسي عن قلقه الشديد تجاه تجدد الاشتباكات بين أرمينيا وأذربيجان في منطقة ناغورنو كاراباخ المتنازع عليها.

ودعا الحلف في بيان له الطرفين الأرمني والآذري إلى وقف كافة الأعمال العدائية والتوجه لاستئناف الحوار بحثاُ عن حل سلمي، “لا يوجد حل عسكري لهذا النزاع”، حسب البيان.

وجدد الحلف دعمه لعمل مجموعة مينسك لحل المشكلات القائمة بين البلدين حول هذا الاقليم تحت راية منظمة الأمن والتعاون الأوروبية.

في الاتجاه نفسه جاء رد فعل الاتحاد الأوروبي، حيث قام الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد جوزيب بوريل، بإجراء اتصالات مع كل من وزيري خارجية أرمينيا وأذربيجان حثهما خلالها على وقف التصعيد والعودة للحوار.

ويذكر أن النزاع في إقليم ناغورنو كاراباخ يعتبر من أقدم النزاعات المجمدة بعد الحقبة السوفيتية.

وتتنافس كل من أرمينيا المدعومة من روسيا وأذربيجان المدعومة من تركيا لبسط نفوذها على الإقليم، عبر مساندة الأطراف المحلية المتنازعة منذ عقود.