المفوضية الأوروبية: من المبكر الحديث عن عقوبات ضد تركيا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
بيتر ستانو

بروكسل – اعتبر المتحدث باسم الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، أن الوقت لا زال مبكراً على الحديث عن عقوبات ضد تركيا.

يأتي هذا التصريح اليوم في محاولة لـ”إيضاح” موقف الاتحاد من التوتر القائم في شرق المتوسط بين تركيا واليونان، وذلك بعد اطلاق العديد من الخبراء مواقف متناقضة بهذا الشأن.

وحرصت المفوضية على وصف تصريحات الخبراء المعنيين بتقديم المشورة للمسؤولين الأوروبيين بـ”الآراء الشخصية”، مؤكدة أن وجهات النظر التي يتعين اعتمادها هي تلك الصادرة عن القنوات الرسمية للمؤسسات.

وأوضح بيتر ستانو أن بروكسل لا زالت تتمسك بالموقف القائل بضرورة الحوار بين أنقرة وأثنيا لحل المشاكل العالقة وخفض التصعيد، وقال:”إن لم يحدث ذلك، يعود لزعماء الدول رؤية كيفية التقدم في التعامل مع تركيا”.

يذكر أن زعماء الدول الـ27 الأعضاء في الاتحاد سيعقدون قمة لهم يومي الأول والثاني من شهر تشرين الأول/أكتوبر القادم، لمعاينة تطورات الوضع في شرق المتوسط ورسم ملامح التعامل المستقبلي مع تركيا.

في السياق نفسه، تفيد تقارير إعلامية بتواصل الوجود البحري التركي في المنطقة المتنازع عليها مع اليونان، رغم تزايد الحديث عن قرب انطلاق جولة حوار بين الطرفين.