سيناتور إيطالي: إدانة العدوان التركي الأذري الذي يذكّر بإبادة الأرمن

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
إنريكو آيمي

روما – دعا سيناتور إيطالي معارض الى إدانة العدوان التركي الأذربيجاني ضد أرمينيا، والذي يذكّر بإبادة الأرمن.

وقال عضو مجلس الشيوخ من حزب (فورتسا إيتاليا) وزعيم كتلته في لجنة الشؤون الخارجية بالمجلس، إنريكو آيمي، إنه “بينما يواجه العالم أخطر تهديد على الإطلاق، وهي حالة الطوارئ الناجمة عن تفشي فيروس كورونا، ها نحن نشهد عودة ظهور الإمبراطورية العثمانية التي أطلقها السلطان أردوغان في القرن الحادي والعشرين”.

وأضاف آيمي، أن “الحليف (التركي) لأذربيجان يهاجم أرمينيا المسيحية، مناجياً الذكرى الحزينة للإبادة الجماعية عام 1916”. وأشار الى أنه “انتهاك آخر للقانون الدولي تتجاهله أنقرة غالبًا، كما هي الحال في النزاع حول بحر إيجه مع اليونان”.

وذكر السيناتور اليميني أنه “مرة أخرى، أصبحت ناغورنو كاراباخ بؤرة اشتباكات، وهي التي أودت بحياة 30 ألف ضحية خلال حرب 1991-1993″، فلتكن “إيطاليا بطلة الوساطة الدبلوماسية التي تخرس الأسلحة وتجعل صوت العقل يسود”.

وتابع “في غضون ذلك، تنضم صلواتنا إلى صلاة البطريرك كاركين الثاني، جاثليق جميع الأرمن، الذي غادر الفاتيكان بعد زيارته للبابا فرنسيس، للبقاء قرب شعبه”، مبينا أن “كل ذوي النوايا الحسنة مستعدون للمساهمة بدون تحيّز سياسي لكي يحل السلام، الذي عرّف على أنه الصالح العام الأكثر أهمية في الرسالة العامة “سلام على الأرض” للبابا يوحنا الـ23″.

وخلص آيمي الى القول: “فلتكن هذه العبارة النجم المرشد للسياسة العالمية”.