دي مايو: عقوبات وضغوط على سلطات بيلاروسيا دون اغلاق نافذة الحوار

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

موسكو-روما- أعلن وزير الخارجية الايطالي لويجي دي مايو اليوم الاربعاء، أن الاتحاد الاوروبي سيواصل استخدام جميع الادوات بما فيها العقوبات لممارسة الضغوط على السلطات بيلاروسيا دون اغلاق قنوات الحوار معها.

وقال رئيس الدبلوماسية الايطالية، متحدثًا عن بيلاروسيا خلال المؤتمر الصحفي في موسكو اليوم، “ما زلنا ننظر بقلق بالغ إلى القمع الوحشي الذي أدى حتى في الأيام الأخيرة إلى اعتقال مئات المتظاهرين السلميين “،  مشددًا على أن “الاتحاد الأوروبي سيواصل استخدام جميع الأدوات بما في ذلك العقوبات لممارسة الضغوط على السلطات البيلاروسية”.

وأشار الى أن “إيطاليا تجد نفسها بشكل كامل في المبادئ التي أكدناها مع الشركاء في الاتحاد الأوروبي، والتضامن مع الشعب البيلاروسي، والاعتراف بتطلعاتهم المشروعة، ودعم الحوار الفعال والشامل بين الحكومة والمعارضة، وتحرير السجناء السياسيين”.

ونوه دي مايو بأنه في هذا السياق جدد مجلس الشؤون الخارجية  الاوروبي يوم الاثنين الماضي “كرر افتقار لوكاشينكو للشرعية الديمقراطية، دون أن يعني ذلك إغلاق قنوات الاتصال مع سلطات مينسك، التي نريد إبقاءها مفتوحة”.