دي مايو: وقف الصيادين بليبيا غير مقبول وقد أخبرت لافروف بذلك

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
لويجي دي مايو

روما – قال وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي لويجي دي مايو: “أخبرت نظيري الروسي سيرغي لافروف بأن ما يحدث غير مقبول”. في إشارة الى طواقم قوارب الصيد الإيطالية التي تم وقفها في ليبيا مطلع أيلول/سبتمبر الماضي.

واضاف الوزير دي مايو في مقابلة مع صحيفة (لا ريبوبليكا) من موسكو، الخميس، أنه “إذا انتهك شخص ما مياهاً إقليمية معلنة ذاتيًا، فليس من المفترض أن يوجد أي احتجاز، ولا مجال للقول: إذا حررتم بعض الأشخاص فسنعيد إليكم مواطنوكم”، مؤكداً “نحن نعمل كل يوم في هذا الملف”.

ووذكر وزير الخارجية، أن “من الصواب أن تحاول عائلات الصيادين إبقاء القضية تحت الأضواء”، لكن “أن تدخلها المعارضة إلى الساحة السياسية، وأن يقوم سالفيني وميلوني اللذان كانت لديهما مسؤوليات مؤسساتية بذلك، فهذا بدون وعي”، بل “يعرض عمل المخابرات والسلك الدبلوماسي للخطر”.

وحول الفوضى الليبية التي كانت أحد المواضيع المحورية في حديث أمس مع لافروف، أكد رئيس الدبلوماسية الإيطالية أنه لاحظ “تسريع في العملية السياسية”، وشدد على أن “هناك شيء ما يتحرك بفضل مشروع إنشاء مؤسسات مؤقتة في سرت”.