دي مايو: صوّتنا لأجل عقوبات مستهدفة ضد موسكو، فلا نريد ضرب السكان

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – قال وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي لويجي دي مايو “لقد صوتنا لأجل العقوبات، وهي أداة سنستخدمها ضد بعض الشخصيات المؤسسية وغير المؤسسية، لكننا لا ننوي ضرب الشعب الروسي”.

جاء ذلك في مقابلة مع صحيفة (لا ريبوبليكا) من موسكو، الخميس، غداة المحادثات التي أجراها دي مايو بعد أن قررت أوروبا فرض عقوبات على روسيا على خلفية محاولة اغتيال زعيم المعارضة المناهض لبوتين أليكسي نافالني.

وأضاف الوزير دي مايو أنه “ننتظر أن يتم إجراء تحقيق معمق يسلط الضوء على أسباب محاولة قتل نافالني في أقرب وقت ممكن”.

وذكر رئيس الدبلوماسية الإيطالية أنه “في الوقت نفسه، نحن دولة تشكل الصادرات 32٪ من ناتجها المحلي الإجمالي”، واختتم بالقول إن “إيطاليا لا تريد عزل روسيا”.