دي مايو: السرية في قضية الصيادين المحتجزين في بنغازي أمر لا بد منه

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
الجنرال خليفة حفتر

روما- شدد وزير الخارجية الايطالي، لويجي دي مايو، خلال جلسة احاطة أمام مجلس الشيوخ الخميس حول قضية الصيادين الصقليين المحتجزين في مدينة بنغازي في شرق ليبيا، التأكيد على أن “السرية المطلقة أمر لا بد منه في حالات من هذا النوع”، حيث “لا يمكننا المخاطرة بتقويض العمل الذي نقوم به” من أجل اطلاق سراحهم.

كما أعاد رئيس الدبلوماسية الايطالية التأكيد على “إن احتجاز (جهة) لشخص ينتهك منطقة (مياه) نصبتها هي نفسها هو أمر غير مقبول”، في اشارة الى اتهام “الجيش الوطني الليبي” بقيادة الجنرال خليفة حفتر للبحارة الايطاليين بالصيد داخل المياه الاقليمية الليبية.

وأعلن دي مايو أنه طرح هذه القضية على وزير الخارجية الامريكي، خلال زيارة الاخير لروما، وعلى وزراء  خارجية روسيا وفرنسا والامارات العربية المتحدة. وقال “طلبت من الوزيرين الإماراتي والروسي، على وجه الخصوص، ممارسة نفوذهم المباشر وطمأنوني بأنهما يعملان في هذا الاتجاه”.