برلماني ايطالي يطالب بتفعيل اسطول البحرية لحماية صيادي بلاده بمياه المتوسط

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
أدولفو أورسو

روما- طالب عضو مجلس الشيوخ الايطالي، أدولفو أورسو، حكومة بلاده بمعالجة أزمة الصيادين الصقليين المحتجزين في مدينة بنغازي بشرق ليبيا كـ”مسألة سياسة خارجية بحتة” وبتفعيل اسطول البحرية للقيام “بدوريات لحماية قوارب الصيد الايطالية” في المنطقة.

واضاف أورسو (حزب اخوة ايطاليا المعارض) ردا على احاطة وزير الخارجية لويجي دي مايو عن هذه القضية،  “هذا العمل وقع في منطقة بحرية معرضة للخطر، وعليه نطلب من الحكومة أن تتصرف ليس فقط من خلال الدبلوماسية ولكن أيضًا من خلال سياسة عسكرية مناسبة بتفعيل أسطولنا البحري”.

وقال في اشارة الى الجهات التي تحتجز الصيادين الصقليين “من نواجههم ليسوا متطرفين إسلاميين يختبئون في الصحراء أو في الادغال،  بل شخص الجنرال حفتر الذي يمكننا ويجب علينا العمل معه على عدة جبهات. ما نطلبه من الحكومة هو عدم الانصياع لابتزاز تبادل صيادينا مع معتقلين (ليبيين) في ايطاليا ومهربين وقتلة، وتفعيل اسطولنا للقيام بدوريات لحماية قوارب الصيد الخاصة بنا” .

واضاف “لقد تم الترحيب بالجنرال حفتر عدة مرات في إيطاليا، حتى بوضع السجاد الاحمر في قصر رئاسة الوزراء.  فقد اعترفت الحكومة به بالفعل كمحاور، ولا يمكننا بأي حال من الأحوال الاستسلام لابتزازه”.  لذلك-وفق السيناتور المعارض- “يتعين على إيطاليا أن تُسمع صوتها عاليا لإعادة بحارينا إلى الوطن والتحرك بنفس التصميم للعمل مع الاطراف الداخلية الليبية من خلال الأدوات السياسية التي يمكن ويجب أن تكون تحت تصرف الجهاز التنفيذي الايطالي”.