المفوضية الأوروبية ترحب بمصادقة البرلمان على نصف مليار يورو إضافية لتونس

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

Ueflagsblowing

بروكسل – رحبت المفوضية الأوروبية اليوم بإقرار البرلمان الأوروبي منح تونس مبالغ إضافية تصل على 500 مليون يورو من أجل تحقيق التنمية الاقتصادية في البلاد ومساعدة السلطات على الوفاء بتعهداتها المالية.

وتعتبر موافقة البرلمان ضرورية من أجل تحرير هذه المبالغ، على دفعات، حسب جدول زمني محدد، و”يمكن تحرير الدفعة الأولى من المبالغ في الخريف القادم”، حسب بيان المفوضية.

وتعير المفوضية الأوروبية أهمية قصوى لمساعدة تونس في هذه المرحلة، حيث أن البلاد عرضة للتوتر، بسبب محيطها الإقليمي الهش والخطر. وفي هذا الإطار، أكد مفوض الشؤن النقدية والمالية بيير موسكوفيتشي، أن الاتحاد الأوروبي مصمم على الاستمرار في مرافقة تونس في إصلاحاتها الاقتصادية والاجتماعية في هذه المرحلة الانتقالية الصعبة.

وأوضح المفوض الأوروبي أن التركيز يجب أن ينصب حالياً على المحافظة على وتيرة الإصلاح من أجل إنعاش الاقتصاد وتحقيق التنمية، وأعلن أن “هذه المساعدات تأتي مكملة  لمساعدة تنموية كبيرة تحصل عليها تونس من قبل الاتحاد في إطار سياسة الجوار”

وقد خصص الاتحاد الأوروبي منذ عام 2011 حزمة مالية تتجاوز مليار يورو من أجل مساعدة البلاد على خلق فرص عمل للشباب ومساعدة بعض القطاعات الزراعية والأمنية.

ويعتبر الاتحاد الأوروبي أن تونس هي البلد العربي الوحيد الذي “نجح” في التحول نحو الديمقراطية، وتسعى بروكسل للمساعدة على تكريس هذا  النجاح بوصفه نموذجاً يحتذى لباقي دول “الربيع العربي”.