سالفيني: صيادونا لا يزالون رهائن بليبيا وكأننا بدون وزير خارجية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
ماتيو سالفيني بمقر مجلس الشيوخ ـ قصر مداما

روما – قال زعيم حزب الرابطة الإيطالي المعارض ماتّيو سالفيني، إن “صيادينا ما يزالون رهائن في ليبيا”، أما من ناحية لويجي دي مايو، فكأننا ليس لدينا وزير خارجية”.

وأضاف سالفيني في بث فيديوي مباشر على (إنستغرام) الليلة الماضية، تعليقاً على مرسوم رئيس الوزراء الجديد الخاص بحالة طوارئ كوفيد 19: “نحن ننظم أمورنا، ولقد سمعت من إدارتنا اليوم، أن بعض رؤساء البلديات من حزبنا سيقدمون طعناً ضد هذا المرسوم العقابي الظالم”.

وأشار زعيم حزب الرابطة الى أنه “سنطلب لقاء مع رئيس (الجمهورية سيرجو) ماتاريلا، كونه الضامن للدستور”.

أما من ناحية المدارس، فقد قال سالفيني: “لقد ضقنا ذرعاً بهذا الهراء حول المقاعد المفردة للطلاب”، واختتم بالقول “كلما استقالت (وزيرة التعليم لوتشيا) أتسولينا مبكرًا، لكان ذلك أفضل للجميع، ولعل (رئيس الوزراء جوزيبي) كونتي يستقيل معها أيضًا”.