دي مايو: على السياسة توفير موارد أكثر للبلد لمواجهة الجائحة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – قال وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي لويجي دي مايو، إنه “لمواجهة فيروس كورونا، وإزاء أكثر من 21 ألف إصابة خلال 24 ساعة، وأمام 37 ألف حالة وفاة في إيطاليا منذ بداية الوباء، يجب أن تكون السياسة مثالا جيدا وتقدم موارد إضافية للبلاد”.

وأكد الوزير دي مايو في منشور على صفحته بموقع (فيسبوك)، الاثنين، أنه “ننتظر الآن إشارة سريعة وملموسة من جميع القوى البرلمانية سواء أكانت أغلبية أو معارضة”، مبينا أن “حركة خمس نجوم (التي ينتمي إليها) مستعدة بالفعل، فماذا عن الآخرين؟”.

وتساءل وزير الخارجية: “إذا طلبنا من المواطنين تقديم التضحيات، فيجب أن نكون نحن أيضًا مستعدين لتقديمها. فالسياسة في مثل هذه الحالة تواجه أزمة عالمية غير مسبوقة مع 42 مليون إصابة على مستوى العالم منذ بداية الوباء، ويجب اعطاء إشارة واضحة للسكان لإعادة بناء قناة الثقة مع المواطنين”.

وتابع “فلنستأنف المناقشة التي بدأت في آذار/مارس، عند بدء تفشي الوباء: قطع رواتب البرلمانيين والقضاء على أي نوع من الامتيازات السياسية”. واختتم دي مايو مؤكداً أنه “في حين أن هناك أشخاصًا يعانون من الفيروس، فمن غير المقبول أن يواصل السياسيون كسب 15 ألف يورو شهريًا”.