عالمة فيروسات: آمل في مناعة القطيع، فالوصول للقاح ضد فيروس كورونا سيكون بطيئا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- أعربت اخصائية ايطالية عن الامل في الوصول لمناعة القطيع ضد فيروس كورونا المستجد المسبب لوباء كوفيد-19، نظرا لبطء عملية الحصول على لقاح وتوزيعه على المستوى العالمي.

ورأت استاذة علم الفيروسات بجامعة فلوريدا الامريكية، روبرتا كابوا، في مقابلة مع صحيفة (كورييري ديلا سيرا) أن “اللقاح لن يصل في أي وقت قريبًا ، وستظل الجرعات في البداية غير كافية للجميع”. وأضافت “لنأخذ على سبيل المثال لقاح الإنفلونزا الموسمية: نحن نعرف كيفية صنعه وتوزيعه، ومع ذلك لا يمكن العثور عليه بسهولة. وحتى في هذه اللحظة من الأزمة، ليس بوسعنا زيادة جرعات لقاح الإنفلونزا لإنتاج ما يكفي”.

ونوهت الاستاذة الجامعية بأنه “حتى الآن، لا يوجد لقاح مضاد لوباء كوفيد-19″، كما “أننا لسنا متأكدين من فعالية اللقاحات المحتملة قيد التطوير، ولا نعرف هل هي فعالة بتلقي جرعة واحدة أم تتطلب المزيد من الجرعات”.

وأشارت الى أنه “في غضون ذلك، هناك أشياء يجب القيام بها: أولاً ، الوصول الى مناعة القطيع عن طريق تدوير الفيروس ببطء، لأنه إذا دار بسرعة كبيرة ، فبدلاً من مناعة القطيع، سيكون لدينا خراف ميتة!”، وثانيا “الالتزام باجراءات التباعد الجسدي لخفض مؤشر العدوى وابقاء وتيرة الانتشار تحت السيطرة والحصول على المناعة ببطء.”. ورأت أنه “عندما يتم إنشاء هذا التوازن بين انتشار الفيروس واكتساب الأجسام المضادة، ستدمر هذه الاجسام الفيروس بمجرد ملامسته لشخص ما”. وقالت “آمل، في غضون سنوات قليلة، أن يتحول وباء فيروس كورونا الى فيروس برد جديد” قابل للعلاج.