دي مايو: الاحتجاج علامة لا تستطيع الحكومة تجاهلها

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
لويجي دي مايو

روما – قال وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي لويجي دي مايو، إن “الاحتجاج علامة لا تستطيع الحكومة تجاهلها، ومزاج الناس أيضا له وزن في مثل هذا الوضع”، حيث “يجب مشاطرته وفهمه”.

وكتب الوزير دي مايو هذا في رسالة نشرتها صحيفة (لا ريبوبليكا) الخميس، موضحاً أنه “لا يمكن رفض الاحتجاجات كما لو كانت كلها متشابهة، لأنها ليست كذلك”، لذا “دعونا نتوقف للحظة ونفكر ناظرين من حولنا، وكممثلين للمؤسسات لنحاول إدراك أن السياسة اليوم ربما تبث إحدى أكثر الرسائل إثارة للانقسام والتضارب”.

ورأى وزير الخارجية، أن “الطيف البرلماني بأكمله مجزأ. يجب أن نكون صادقين مع أنفسنا أولاً”، فـ”هناك أغلبية تواصل دوس أقدام بعضها البعض يوماً بعد يوم، معارضة لا تضيع فرصة لتأجيج نار الصراع”، بل أن “هناك من يجرؤ على طعن مرسوم ساعد في اعداده”، مبينا أن “لا جدوى من البحث عن أسباب في هذه الفوضى، بل من الأنسب طرح الأسئلة”.

وخلص دي مايو مشيرا الى أن “شهادتنا التي ينبغي تقديمها خلال بضع سنوات، يجب أن تكون التصرف بإخلاص، وبذل قصارى جهدنا لإصلاح بلد ممزق علينا الالتزام بالدفاع عنه وصونه”.