سفير عمان لدى روما: السلطنة وجهة مفضلة للسياح الايطاليين

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
مطار مسقط الدولي

روما- أشار سفير سلطنة عمان لدى ايطاليا، عميد السلك الدبلوماسي العربي، احمد بن سالم باعمر، الى أن بلاده “تعد الوجهة المفضلة للأصدقاء الايطاليين اللذين يأتون في المرتبة الثالثة أوروبيا لعدد السواح لها”.

ونوه سفير سلطمة عمان، التي تحتفل اليوم بالعيد الوطني الخمسين، في مقابلة مع وكالة (آكي) الايطالية للأنباء،  بان المواقع التاريخية والتراثية والتي تعد أهم الأماكن التي تجتذب الزوار حيث “يوجد بالسلطنة أكثر من 500 قلعة وحصن، من بينها 54 قلعة وحصنا تشرف عليها وزارة التراث و السياحة”. وأشار الى أن عوامل نجاح القطاع السياحي في السلطنة تتمثل في “الاستقرار والازدهار والطبيعة العمانية” وتوفر متطلبات “السياحة الرياضية والصيفية”.

كما أكد السفير على أن “حرية الرأي والتعبير التي كفلها النظام الأساسي للدولة في مادته  (٢٩)”،  والتي تنص على أن “حرية الرأي والتعبير عنه بالقول والكتابة وسائر وسائل التعبير مكفولة في حدود القانون وهو ما أكد عليه المقام السامي أن الدولة تقوم على مبادئ الحرية والمساواة وتكافؤ الفرص التي قوامها العدل وكرامة الأفراد وحقوقهم وحرياتهم فيها مصانة بما في ذلك حرية التعبير”.

كما تحدث السفير عن “جانب الاهتمام بالمرأة العُمانية وتأكيد دورها الحيوي في بناء الوطن”، والذي وصفه بأنه أحد “الجوانب المشرقة في عهد النهضة المتجددة  لحضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق”،  وقال: “نحرص على أن تتمتع فيه المرأة بحقوقها التي كفلها القانون، وأن تعمل مع الرجل جنبا إلى جنب، في مختلف المجالات خدمة لوطنها ومجتمعها”.

وبشأن الشباب، أشار الدبلوماسي الى أن السلطان هيثم بن طارق وصف في خطابه الشباب بأنهم: “ثروة الأمم ومواردها الذي لا ينضب وسواعدها التي تبني”.  ولفت السفير  الى أن احتفال السلطنة بيوم الشباب العماني، الذي يصادف 26 من تشرين الاول/أكتوبر كل عام، هو مثابة “تأكيد لحرص حكومة السلطنة على تسليط الضوء على هذه الفئة من المجتمع وتسخير الإمكانات التي تسهل لهم المضي قدما في مسيرة البناء والتنمية”.