جينتيلوني: تنمية الشراكة مع أذربيجان بمجالات أخرى عدا الطاقة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

 

شعار الدورة السادسة لمنتدى التعاون الاقتصادي الإيطالي الأذربيجاني
شعار الدورة السادسة لمنتدى التعاون الاقتصادي الإيطالي الأذربيجاني

روما – قال وزير الخارجية الإيطالي باولو جينتيلوني “إن الموقع الجغرافي والاستقرار الداخلي يجعلان من أذربيجان شريكا مثاليا لإيطاليا”، وذلك “ليس من الناحية الاقتصادية فقط”، بل “على الصعيدين السياسي والاستراتيجي أيضا”.

وفي الدورة السادسة لإجتماع اللجنة الحكومية للتعاون الاقتصادي الإيطالي الأذربيجاني، الملتئم بمقر وزارة الخارجية، قصر (فارنيزينا) الاثنين، ذكّر الوزير جينتيلوني بأن “السنوات الأخيرة شهدت تبادلا متكررا للزيارات الثنائية، بدءا من زيارة الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف لايطاليا عامي 2014 و2015”.

وتابع “لقد مرت ثلاث سنوات تقريبا على انعقاد الدورة الأخيرة في باكو بكانون الاول/ديسمبر عام 2013″، وخلال “السنوات الأخيرة شهدت علاقاتنا تعزيزا مطردا من ناحية الحجم والنوعية”. وأردف “نحن عازمون على متابعة هذه الطريق في المستقبل عن طريق زيادة وتيرة التواصل السياسي”.

وأعلن وزير الخارجية الإيطالي أنه “في الأشهر المقبلة سأزور أذربيجان”، دليلا على “الأواصر القوية القائمة، والتي يجب أن تبقى وتتوطد”. وأكد أن “الطلب يتنامى في باكو على المنتجات الإيطالية بجميع مكوناتها”، وأن “هناك قطاعات عديدة يتم فيها تعزيز التعاون مع روما، لا في قطاع الطاقة وحسب”، فـ”الزراعة والخدمات والكيميائيات والمواد الصيدلانية والبنية التحتية والسياحة والثقافة والعلم ليست إلا بعض الحقول التي تنمو فيها الشراكة بين البلدين”.

واختتم رئيس الدبلوماسية الإيطالية مشيرا الى أن “هدفنا هو تعزيز تبادل كبير أصلا”، وصل الى حوالي 5 مليارات يورو عام 2015، “والذي لا يزال يعاني من خلل كبير لأن معظمه يتمثل باستيراد الهيدروكربونات”.