المفوضية الاوروبية: يتعين إيجاد حل للتعطيل الهنغاري والبولندي لمشروع الموازنة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – أجمع كل من نائب رئيس المفوضية الأوروبية فالديس دومبروفيكس، والمفوض مكلف الشؤون المالية باولو جنتيلوني، على ضرورة التعاون بين مختلف الدول والمؤسسات لإيجاد حل لرفض بولندا وهنغاريا المصادقة على مشروع الموازنة الأوروبية 2021-2027.

ويتعلق الأمر هنا بالفيتو الذي استخدمته كل من هنغاريا وبولندا ضد مشروع الموازنة المتعددة السنوات والذي يربط منح الأموال والمساعدات للدول الأعضاء بمدى احترامها لسيادة القانون وحقوق الانسان والحريات.

وتتعرض وارسو وبودابست لانتقادات أوروبية متزايدة بسبب قوانين وإجراءات اتخذتاه، ترى بروكسل أنها تخالف المعايير الأوروبية وتحد من حرية الأفراد واستقلال السلطات.

وأكد المسؤولان الأوروبيان خلال مؤتمر صحفي عقداه اليوم في بروكسل، أن مصلحة الدول الـ27 الاعضاء تمرير مشروع الموازنة الذي تمت الموافقة بالاجماع عليه خلال شهر تموز/يوليو الماضي.

من جهته، اعتبر جنتيلوني أن على الدول التي تعترض على المشروع أن تدرك أنها تستفيد من حصة جيدة من الأموال الأوروبية مقارنة بناتجها المحلي الإجمالي، فـ”علينا إيجاد حل وتجاوز الصعوبات لمصلحة المواطنين والشركات والأسواق في أوروبا”، وفق كلامه.

ويحتاج مشروع الموازنة لإجماع الدول الـ27 في الاتحاد لتمريره، ما يعزز المخاوف بإمكانية “تنازل” بروكسل عن ربط سيادة القانون بالمساعدات أو على الأقل التخفيف من حدة الشرطية المنصوص عنها في المشروع.