اخصائية مناعة ايطالية: التلقيح في يناير لكننا سنتنفس الصعداء في يونيو

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
أنطونيلا ڤيولا

ميلانو – قالت أخصائية مناعة إيطالية، إن “لقاح كوفيد 19 سيصل في كانون الثاني/يناير على الأرجح، وسيكون لقاحًا آمنًا”. لكنه “لن يكون حلاً فورياً”، إذ “سيتوجب علينا بالتأكيد التعامل مع هذا الوضع حتى الصيف على الأقل”.

واضافت أخصائية المناعة في جامعة بادوڤا (مقاطعة ڤينيتو ـ شمال) أنطونيلا ڤيولا، في تصريحات إذاعية الخميس، أنه “فقط في حزيران/يونيو المقبل، سنتمكن على الأرجح من تنفس الصعداء”، مبينة أن “اختتام دراسة المرحلة الثالثة في أقل من عام للتعرف على فيروس سارس ـ كوف ـ 2 خبر رائع حقًا للعلم وللإنسانية جمعاء”.

وتابعت “أود أن أطمئن جميع الأشخاص الذين يكتبون إلي هذه الأيام عن طريق السؤال عما إذا كانت مدة سنة واحدة ليست قصيرة جدًا للحصول على لقاح ما، وعما إذا لم نكن قد سرنا بسرعة كبيرة”. وأردفت الأخصائية “لقد ركض الجميع بالطبع، لكن دون اتباع طرق مختصرة”، مبدية اقتناعها بأنه “عندما سيصل اللقاح، سيكون لقاحًا آمنًا ولا شك في ذلك”.

وذكرت اخصائية المناعة أنه “على الأرجح، إن لم تكن هناك عقبات، فسيتم تسجيل اللقاح بحلول نهاية العام”. لذلك فـ”بدءًا من كانون الثاني/يناير يمكننا البدء بالتوزيع، لكن يجب أن نتذكر أن أول من سيتم تطعيمه سيكون من الواضح العاملين الصحيين، كبار السن في دور العجزة ، وهم الأكثر هشاشة، لجعل هذه الشريحة من السكان آمنة”.

وأشارت ڤيولا الى أن “التطعيم الشامل الذي يمكِّن الجميع من العودة إلى الحياة الطبيعية، سيستغرق وقتًا طويلاً لإنتاج اللقاح وتوزيعه”، واختتمت بالقول، “ربما في حزيران/يونيو المقبل، سنتمكن من تنفس الصعداء، لأن بين التطعيم وحلول فصل الصيف ستكون الامور على ما يرام”.