ترحيب أوروبي باستئناف العلاقة بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – عبر الاتحاد الأوروبي عن ترحيبه بقرار السلطة الفلسطينية استئناف التنسيق مع إسرائيل، مشدداً على أهمية التقدم وإعادة اطلاق مفاوضات بين الطرفين لإيجاد حل للنزاع.

هذا ما أعلنه الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية جوزيب بوريل، في مؤتمر صحفي عقده بعد انتهاء الاجتماع الافتراضي لوزراء خارجية الدول الأعضاء في التكتل الموحد اليوم.

وكان الوزراء قد أجروا مباحثات افتراضية مع نظيرهم الفلسطيني رياض المالكي، عبروا فيها عن ترحيبهم بالخطوة الفلسطينية الأخيرة ودعمهم المستمر لحل الدولتين، حيث تم “التأكيد على الاستعداد اللمساهمة في خلق أجواء تسمح باستئناف المفاوضات مع اسرائيل”، وفق بوريل.

وشدد المسؤول الأوروبي على أهمية انجاز المصالحة الفلسطينية – الفلسطينية وكذلك رغبة أوروبا برؤية انتخابات فلسطينية عادلة وشفافة، وقال: “نحن على استعداد للمساهمة في هذه العملية حينما يُحدد موعدها”.

كما عبر بوريل عن شعور مؤسسات ودول الاتحاد بالقلق العميق تجاه استمرار النشاط الاستيطاني الإسرائيلي، كونه يعرقل أي توجه نحو حل الدولتين.