بوريل: سلوك تركيا يوسع الفجوة مع الاتحاد الاوروبي

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – جدد الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، الاعراب عن دعم التكتل الموحد لليونان وقبرص، مشيرا الى أن الإجراءات التي اتخذتها أنقرة مؤخرًا ضد نيقوسيا تتعارض مع قرارات الأمم المتحدة وتزيد من التوترات.

وقال بوريل خلال مؤتمر صحفي الخميس بعد انتهاء الاجتماع الافتراضي لوزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، إن “تركيا تدرك أن سلوكها يوسع الفجوة التي تفصلها عن الاتحاد الأوروبي”.

وأردف: “يؤسفني أن أقول هذا، لكن هذا ما يعتقده وزراء الخارجية. للعودة إلى جدول أعمال إيجابي، كما نتمنى، هناك حاجة إلى تغيير جوهري من الجانب التركي”، معلنا أن قمة كانون الاول/ديسمبر الأوروبية ستقدم “اشارات مهمة” بشان العلاقة بين بروكسل وأنقرة.

وقال بوريل: “الوقت ينفد ونحن نقترب من لحظة فاصلة في العلاقات مع تركيا”.