دي مايو يثمن “قيادة” وليامز للحوار السياسي الليبي ويدعو لتجنب مبادرات موازية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما-رحب وزير الخارجية الايطالي لويجي دي مايو باعتماد منتدى الحوار السياسي الليبي خارطة طريق تقود الى انتخابات عامة، من المقرر إجراؤها في 24 كانون الاول/ديسمبر 2021

وجدد دي مايو دعم، خلال مكالمة هاتفية مساء أمس مع الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا بالإنابة، ستيفاني وليامز،  “دعم إيطاليا الكامل لجهود الحوار الليبي الداخلي، بقيادة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا”، مثمنا  “التنسيق الفعال والدور القيادي” من جانب ويليامز، بهذا الصدد.

كما أعرب رئيس الدبلوماسية الايطالية عن الأمل بأن تظل العملية السياسية في ليبيا تحت راية وساطة الأمم المتحدة وعملية برلين و”تجنب مبادرات موازية من شانها اضعاف هذا الإطار المرجعي”، مشددا على “ضرورة حماية الفضاء التفاوضي الليبي من التدخلات الاجنبية والداخلية”.

كما رحب دي مايو بـ”التطورات الأخيرة في المجالين العسكري والأمني ​​داخل اللجنة العسكرية المشتركة ولا سيما فيما يتعلق بإعادة فتح الطريق الساحلي بين سرت ومصراتة وانسحاب القوات والمقاتلين الاجانب” مما يسمى بـ “مثلث سرت”.

كما ثمن دي مايو التطورات الإيجابية في المجال الاقتصادي بعد استئناف إنتاج وتصدير النفط، معرباً عن أمله في “إحراز تقدم في إصلاح وتوحيد حرس المنشآت البترولية لحماية المواقع النفطية” الليبية.

يشار الى أن وليامز قد أشادت أمس في احاطة أمام مجلس الامن الدولي التابع للامم المتحدة بـ”المستوى العالي من المهنية والمسؤولية اللتين أبدتهما اللجنة العسكرية الليبية المشتركة والتقدم المحرز على المسار الأمني مهد الطريق لاستئناف العملية السياسية”، الا أنها حذرت من استرخاء المجتمع الدولي لأن “الوضع لا يزال هشاً”، على حد وصفها