قادة المؤسسات الأوروبية يؤكدون عدم تجاهل وضع حقوق الإنسان بالسعودية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – أكد كل من رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، ورئيسة المفوضية أورسولا فون دير لاين، أن أوروبا “لم ولن تتجاهل وضع الحريات وحقوق الإنسان في السعودية”.

جاء هذا في تصريحات متطابقة للمسؤولين الأوروبيين خلال مؤتمر صحفي عقداه اليوم في بروكسل لإعلان مواقف الاتحاد خلال قمة الدول العشرين المقررة عقدها افتراضياً يومي غد وبعد غد برئاسة المملكة العربية السعودية.

ووصف ميشيل وفون دير لاين مسألة حقوق الإنسان وحرية التعبير في المملكة بـ”الجدية والمتكررة”، مشيرين إلى أن مسؤولي الاتحاد يتابعون عن كثب كل هذه الملفات خاصة ما يتعلق بحقوق النساء والنشطاء ويثيرونها بشكل ثنائي مع الطرف السعودي.

و أقر ميشيل أن الاجتماعات الافتراضية التي تُعقد هذا العام بسبب تفشي وباء كوفيد-19 قد عرقلت العمل الدبلوماسي الأوروبي على المستوى الدولي، مشدداً على أن الأمر لن يدفع بروكسل للتراخي أو التخلي عن الدفاع عن قيمها ومبادئها.

أما رئيسة المفوضية فقد أكدت أن الاجتماعات المتعددة الأطراف، كما هو حال قمة مجموعة العشرين، لديها أجندة محكمة ومعدة سابقة، ولكن “هذا لا يعني عدم إثارة مواضيع أخرى على مستوى ثنائي”، وفق كلامها.

يذكر ان مجموعة العشرين ستركز بشكل خاص على التعافي الاقتصادي ومعالجة اثار جائحة كوفيد-19 والتغير المناخي.