السفير الإيطالي بمصر يطلب إطلاق سراح الناشط زكي

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
جامباولو كانتيني

روما – قالت مصادر من وزارة الخارجية الإيطالية إن السفير الإيطالي في مصر جامباولو كانتيني، طالب سلطات القاهرة بإطلاق سراح الناشط باتريك جورج زكي.

وكان الناشط الحقوقي زكي، قد أوقف في 7 شباط/فبراير 2020 فور وصوله من إيطاليا، من قبل الشرطة المصرية على ذمة التحقيق معه بتهمة نشر أخبار، إشاعات وبيانات كاذبة، وهو من مواليد مدينة المنصورة عام 1993، من أب وأم مصريين مسيحيين، ويدرس في جامعة بولونيا (شمال إيطاليا).

وقد أرسل السفير كانتيني، إلى جانب رؤساء عديدين لبعثات دبلوماسية لدول أخرى من خارج أوروبا أيضاً، رسالة إلى وزير الخارجية المصري سامح شكري، يطلبون فيها الإفراج عن مسؤولي منظمة المبادرة المصرية للحقوق الشخصية (Eipr) جاسر عبد الرازق ومحمد بشير الذين لحق بهم زميلهم كريم عنارة مساء أمس الأول.

وعُلم من مصادر من مقر وزارة الخارجية، قصر (فارنيزينا)، أن “الأمر يتعلق بمسؤولين بقيت سفارتنا في القاهرة على اتصال دائم معهم منذ فترة طويلة”، وذلك “فيما يتعلق بقضية الباحث الشاب باتريك زكي”.

وذكرت المصادر ذاتها أنه “علاوة على ذلك، فقد اتخذت (فارنيزينا) يوم الأربعاء خطوة رسمية مع السفير المصري في روما، للتعبير عن القلق العميق بشأن الاعتقالات المذكورة والتدهور الخطير في أوضاع المدافعين عن حقوق الإنسان في مصر”.

وأكدت مصادر الخارجية أن “إيطاليا ستواصل مع الشركاء الدوليين الرئيسيين متابعة تطورات الوضع بأقصى قدر من الاهتمام”.