دي مايو: أولى بوادر أمل من النشرة الأخيرة حول كوفيد

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – قال وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي لويجي دي مايو، إنه “عند قراءتي النشرة الأخيرة عن حالة طوارئ تفشي فيروس كورونا، هناك بعض البيانات التي يجب أن تبعث فينا الأمل”.

وكتب دي مايو في منشور على  صفحته في (فيسبوك) الجمعة، أن “النسبة المئوية للحالات الإيجابية مقارنة بعدد مسحات الكشف التي تم إجراؤها تنخفض لليوم الثالث على التوالي. كما انخفضت الوفيات بشكل طفيف، حتى لو كانت لا تزال كثيرة”، فضلا عن “تباطؤ الزيادة في أعداد نزلاء أقسام العناية المركزة. بشرى سارة وأن كان الحذر عاليا لارتفاع مستوى العدوى”.

وذكر وزير الخارجية أن “هذا لا يعني أننا هزمنا كوفيد 19، بل أن الإجراءات المتخذة للتعامل مع الفيروس تؤتي نتائجها الأولى ببطء”، مبينا أنه “تبدأ الآن مرحلة مهمة للغاية، فعلينا احترام الإجراءات بشكل أكبر، كما يجب ايلاء مزيد من الاهتمام بحماية حياتنا وحياة الأشخاص الأكثر هشاشة من حولنا”.

وأشار رئيس الدبلوماسية الإيطالية الى أنه “خلال الـ24 ساعة الماضية تحدثت إلى نظرائي الأوروبيين، وأخبروني بما يحدث في بلدانهم. واسمحوا لي أن أقول إن الوضع مأساوي في بعض المواقف، وبالتأكيد أسوأ من وضعنا”. واختتم بالقول “فلنجمع قوانا لأن هذه لحظة إظهار التلاحم والبقاء متحدين”.