مفوض أوروبي في زيارة “إنسانية” للسودان وأثيوبيا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
يانس ليناريتش

بروكسل – يقوم المفوض الأوروبي المكلف شؤون المساعدات الإنسانية وإدارة الأزمات يانيس ليناريتش، بزيارة حالياً إلى السودان للاطلاع على تطورات الأوضاع الإنسانية الناشئة في البلاد على خلفية النزاع في إقليم تيغراي، شمال أثيوبيا المجاورة.

ومن المقرر أن يلتقي ليناريتش في الخرطوم كلا من رئيس الحكومة الانتقالية عبد الله حمدوك، ورئيس المجلس السيادي عبد الفتاح البرهان، بالإضافة إلى ممثلين عن المنظمات الإنسانية العاملة ميدانياً.

كما يقوم المسؤول الأوروبي، حسب البيان الصادر في بروكسل اليوم بهذا الشأن، بزيارة إلى شرق السودان حيث توجد مخيمات تأوي أكثر من 45 ألف لاجئ أثيوبي فروا من العنف في تيغراي.

وسيؤكد المفوض الأوروبي، حسب البيان، التزام الاتحاد بالاستمرار في تقديم المساعدات الإنسانية وكذلك دعم الانتقال السياسي في السودان.

هذا ومن المنتظر أن يلتقي ليناريتش في أديس أبابا التي يزورها أيضاً، وزيرة الحكومة الفيدرالية المكلفة شؤون السلام مفرحات كامل.

وقبيل الزيارة، أثنى  ليناريتش، في تصريحات له، على تحرك الخرطوم السريع للرد على الأزمة الإنسانية الجديدة، وقال: “من الضروري أن تمكن السلطات الاثيوبية العاملين في المجال الاغاثي من الوصول بشكل سريع وأمن وغير مشروط لكل الأماكن المتأثرة بالصراع”.

وكان الاتحاد الأوروبي قد حرر مؤخراً مبلغ 4 مليون يورو لمساعدة السودان على التعامل مع الأزمة تضاف إلى 70 مليون سابقة مخصصة لدعم الاقتصاد السوداني.