مسؤول أوروبي: الأزمة الصحية ضربت الجميع وسنتجاوزها متآزرين فقط

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
أنجيل غورّيا

روما – قال مسؤول أوروبي، إن “هذه الأزمة تؤثر على الجميع، ولن نخرج منها إلا إذا كانت الدول المنفردة قادرة على توحيد قواها.

وأضاف الأمين العام لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (Ocse) أنجيل غورّيا، في مقابلة مع صحيفة (لا ستامبا) الثلاثاء: “عندما ستبدأ بلدان أوروبا بالتعافي، فإنها ستفعل ذلك بسرعات مختلفة، ولهذا السبب، لا يمكننا اليوم أكثر من أي وقت مضى، الاستغناء عن التعاون الدولي”. واشار غورّيا الى أن “اللقاح ضد كوفيد 19 يعطينا الأمل، لكن يجب أن نكون حريصين على عدم ترك أي شخص في نهاية الركب، والبلدان النامية بشكل خاص”، كما “لا يمكننا إضاعة الفرصة. لقد حان الوقت للاختيار”.

وشدد المسؤول الأوروبي على “الحاجة إلى نموذج نمو جديد، مقاوم ومستدام”، مبينا أن “وباء كوفيد 19 كان بمثابة جرس إنذار لتسليط الضوء على أهمية السياسات العامة اللازمة للاستعداد للصدمات”.

ولف غورّيا إلى أن “الأزمة أثرت بشكل غير متناسب على من يسمون بالعاملين الأساسيين، النساء والمهاجرين، فضلاً عن الشباب والأطفال الضعفاء. وقد تم عمل الكثير لمنع اتساع الفجوات بين السكان”، فـ”في إيطاليا، على سبيل المثال، استفاد نظام الضمان الاجتماعي بالفعل من سلسلة من الإصلاحات لدعم الفقراء، وعلى وجه الخصوص الإطلاق الوطني لدخل المواطنة”.

وخلص سكرتير الـ(Ocse) الى القول، إن “الضمان الإجتماعي قد تم تعزيزه الآن بشكل أكبر. ومع ذلك، سيكون من الصعب تعويض الصعوبات بشكل كامل. ولهذا السبب، فمن المهم جدًا لبلدكم أن ينفذ وبنجاح، خطة تعافٍ قوية وذات مرونة”.