وزيرة الداخلية الإيطالية: ميثاق الهجرة الأوروبي الجديد لا يغيّر قواعد دبلن

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

لوتشانا لامورجيزيروما – قالت وزيرة الداخلية الإيطالية لوتشانا لامورجيزي إن الميثاق الجديد للإتحاد الأوروبي حول الهجرة لا يغيّر قواعد دبلن، الخاصة ببلد الوصول الأول للمهاجرين.

وفي جلسة استماع أمام لجنة السياسات الأوروبية، حول ميثاق الاتحاد الأوروبي الجديد بشأن الهجرة، أضافت الوزيرة لامورجيزي، أن “السبب الرئيسي للنقد يكمن في حقيقة أنه على الرغم من إعلان نية برامجية لتجاوز لائحة دبلن، إلا أن الهيكل العام لم يتغير، طالما كان اقتراح الاتحاد الأوروبي راسخًا في ربط بلد الدخول الأول بالنظر في طلب الحماية الدولية”، للمهاجر.

وذكرت الوزيرة أن “الميثاق الأوروبي مشروع طموح، مجموعة إجراءات لا تشريعية فقط، والتي يجب أن تنشئ إطارًا أوروبيًا دائمًا ومستدامًا لإدارة سياسات الهجرة واللجوء وفقًا لنوايا المفوضية”.

وتابعت “يمكننا القول إنه بدون الاعتراف الأوروبي بخصوصيات الموقع الجغرافي لبلدنا وطرق إنزال المهاجرين التي تحدث لدينا، كعمليات الإنقاذ في عرض البحر، لن تتمكن أية آلية أوروبية لإدارة الهجرة من تحقيق الأهداف المطلوبة”.

وقالت وزيرة الداخلية: “لقد حصلنا بضغطنا على أن تتم للمرة الأولى، صياغة مقترحات تعترف بخصوصية الحدود البحرية من ناحية إدارة تدفق الهجرة”. وأكد أن “هذا إنجاز سياسي لا يجب الاستهانة به”.

وخلصت لامورجيزي مشيرة الى أن “العنصر الحاسم بالنسبة لنا هو مستوى التوازن الذي ينشأ بين المسؤولية عن الحدود الخارجية والتضامن داخل الاتحاد الأوروبي”.