بلجيكا: الحكم بالسجن على مسؤول محلي بتهم الفساد وتهريب البشر

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – قضت المحكمة الجنائية في مدينة أنفرس البلجيكية (شمال البلاد)، بحبس أحد المسؤولين المحليين “السابقين” لمدة ثماني سنوات، تغريمه مبلغ يصل إلى 696 ألف يورو وحرمانه من حقوقه المدنية والسياسية لمدة عشر سنوات، بعد ثبوت التهم الموجهة له والمتعلقة بتهريب البشر وتلقي رشاوى وفساد.

ويعود الأمر لسنوات مضت، حين كلفت وزارة الهجرة واللجوء المستشار في بلدية ما خلين (قرب بروكسل) مليكان كيكام، بإعداد لوائح بأسماء سوريين وعراقيين ممن يحتاجون للحصول على تأشيرة دخول إنسانية لتقديم طلب لجوء في بلجيكا ضمن إطار عملية إنقاذ إنسانية.

وتدين المحكمة مليكان كيكام (46 عاماً) باستغلال ثقة السلطات الفيدرالية واختيار الأشخاص، المفترض إنقاذهم من الحرب في سورية والعراق، مقابل مبالغ مادية ضخمة، مع علمه المسبق أن بعضهم لم يكن  بحاجة للحماية الدولية أو أن من بينهم من كان يرغب بالمرور ببلجيكا تمهيداً للسفر لوجهة أخرى.

كما قضت المحكمة بسجن تسعة أشخاص آخرين، بينهم زوجة المتهم الأول وابنه، لمدة 4 سنوات وتغريمهم بمبالغ تصل إلى 522 ألف يورو بتهم التواطؤ في العملية نفسها.