تطورات الوضع الليبي محور لقاء دي مايو ومعيتيق بروما

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما ـ التقى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، لويجي دي مايو، في مقر الوزارة بروما، قصر (فارنيزينا)، نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبي، أحمد معيتيق.

وقال بيان للوزارة الثلاثاء إنه “في قلب النقاش كانت هناك آخر التطورات في الوضع في ليبيا”، وكذلك “تبادل متعمق لوجهات النظر حول آفاق البلاد المستقبلية، مع إيلاء اهتمام خاص للقضايا ذات الإهتمام الثنائي”.

وذكر البيان أن “الوزير دي مايو أكد دعم إيطاليا الكامل لعمليات الحوار بين الليبيين تحت رعاية الأمم المتحدة، ولا سيما في منتدى الحوار السياسي الليبي، بهدف إجراء الانتخابات في كانون الأول/ديسمبر 2021″، كما “سلط الوزير الضوء على الحاجة إلى تسريع الحوار السياسي من خلال نهج شامل وبناء من جانب الفاعلين المعنيين، بهدف توحيد مؤسسات الدولة”.

وقال بيان (فارنيزينا) إنه “في معرض تأكيده على الضرورة الملحة لتعيين مبعوث خاص جديد للأمم المتحدة إلى ليبيا، أكد الوزير دي مايو أن اتفاق وقف إطلاق النار يجب أن يتم تنفيذه دون تردد، تماشياً مع ما تقرر في اللجنة العسكرية المشتركة 5+5. بدءا بإعادة فتح الطريق الساحلية بين سرت ومصراتة وسحب جميع المقاتلين والمرتزقة الأجانب”.

كما شدد رئيس الدبلوماسية الإيطالية “مرة أخرى على معارضة إيطاليا الشديدة لأي شكل من أشكال التدخل الخارجي في ليبيا”. وأختتم معرباً عن “الأمل باستمرار عملية إعادة توحيد المؤسسات المالية الليبية. كما أكد اهتمام إيطاليا بتعزيز التعاون الثنائي في المجالات الاقتصادية (من خلال اللجنة الاقتصادية الليبية الإيطالية المشتركة)، وكذلك الأمن والهجرة، مع مراجعة المذكرة الثنائية لعام 2017”.