دي مايو: الأزمة الحقيقية يعيشها الشعب وليس السياسة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – أعرب وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي لويجي دي مايو عن اقتناعه بأن الأزمة الحقيقية يعيشها الشعب الإيطالي وليس الفئة السياسية.

جاء ذلك في إشارة إلى الأزمة الحكومية المحتملة بعد امتناع حزب (إيطاليا حيّة) بزعامة ماتيو رينزي عن التصويت في اجتماع مجلس الوزراء على خطة التعافي التابعة للحكومة، مهددا بانسحابه من الإئتلاف الحاكم واسقاطها.

وبهذا الصدد كتب دي مايو على صفحته في (فيسبوك) الأربعاء، أن “الجدية والمسؤولية مطلوبان في هذه اللحظة التاريخية. فليتراجع الجميع خطوة إلى الوراء من أجل حب الوطن”.

وأضاف دي مايو “نحن بحاجة لأن نكون واقعيين. دعونا نتحدث عن الموارد لمواجهة الوباء، مساعدة من يكافحون من الصباح إلى المساء، المعاشات التقاعدية وعن كبار السن”. وأردف “فلنتحدث عن أولئك الذين تضرروا ظلماً من الأزمة كالشركات والعاملين”.

وخلص رئيس الدبلوماسية الإيطالية مكررا القول، إن “الإيطاليين هم من يعاني من أزمة حقاً وليس عالم السياسة”.