الاتحاد الأوروبي يجدد ثقته بالمؤسسات الأمريكية ويرفض إطلاق الأحكام

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – جدد الاتحاد الأوروبي ثقته بقدرة المؤسسات الحكومية الأمريكية على التصدي للتحديات والمشاكل الداخلية التي تواجهها البلاد.

جاء هذا الموقف تعليقاً على تصريحات نُسبت لوزير خارجية لوكسمبورغ، وصف فيها الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، بـ”مجرم يتعين محاكمته”.

في هذا السياق، أكد المتحدث باسم الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية جوزيب بوريل، أن الاتحاد الأوروبي ينظر إلى ما يجري في الولايات المتحدة الأمريكية على أنه شأن داخلي يتعين التعامل معه من قبل مؤسسات البلاد وفق مبادئ سيادة القانون.

إلى ذلك، تتحفظ المفوضية على إعطاء رأي بكلام وزير خارجية لوكسمبورغ، مؤكدة أن بروكسل غير معنية بإطلاق أحكام حول ما يجري في الولايات المتحدة الأمريكية.

يذكر أن مسؤولي المؤسسات والدول الأوروبي كانوا عبروا أكثر من مرة عن “تحمسهم” للعمل مع الرئيس المنتخب جو بايدن، باعتبار أنه سيكون “فرصة لعلاقات جديدة عبر الأطلسي مبنية على التعاون والقيم والمصالح المشتركة”، وفق كلامهم.

ويرغب الأوروبيون بالتعاون مع الإدارة الأمريكية الجديدة في مجالات تحتل مكان الأولوية بالنسبة لهم مثل التعامل مع وباء كوفيد-19، التغير المناخي، التجارة، الأمن العالمي والتعددية.