العفو الدولية: عهد ترامب كان كارثة بالنسبة لحقوق الانسان

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

جنيف – اعتبر المدير التنفيذي لمنظمة العفو الدولية أن عهد الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، كان “كارثياً بالنسبة لحقوق الانسان”.

وأشار كينث روث، في مؤتمر صحفي عقده اليوم في جنيف لعرض التقرير السنوي للعفو الدولية، إلى أن ترامب كان خلال السنوات الأربع الماضية “غير مبال، بل ومعاد لحقوق الانسان”.

ويرى روث في انتخاب جو بايدن فرصة حقيقية لتغير الصورة، فـ”على الرئيس الجديد التعاون مع القادة الذين يعملون على تعزيز الدفاع عن حقوق الانسان في العالم”، وفق كلامه.

وطالبت العفو الدولية الإدارة الأمريكية الجديدة بالعمل بكل الوسائل الممكنة لوضع مبدأ احترام حقوق الانسان في قلب سياسة الولايات المتحدة الأمريكية.

واعتبرت المنظمة أن قيام ترامب بـ”انتهاك حقوق الانسان” داخل بلده وتشجيع مثل هذا الأمر في الخارج قد اثر سلباً على صدقية الولايات المتحدة في العالم.

ويعتبر روث أن الإدانات الأمريكية لما يحدث في فنزويلا، كوبا وايران بدت خالية من أي معنى، في ظل استمرار ترامب بالثناء كل تصرفات القيادات في كل من روسيا، مصر،  المملكة العربية السعودية وحتى إسرائيل، على حد وصفه.