وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يناقشون قضية ريجيني وسط انتقادات دولية لمصر

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
جوزيب بوريل

بروكسل – أكد الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، أن رؤساء الدبلوماسية الأوروبية سيناقشون خلال اجتماعهم في بروكسل قضية الباحث الإيطالي جوليو ريجيني، الذي قُتل في مصر قبل سنوات.

وكان بوريل يدلي بتصريحات لدى وصوله إلى مقر انعقاد الاجتماع اليوم، مشيراً إلى أن القضية ستحتل مكاناً هاماً على جدول الأعمال المزدحم.

هذا ومن المقرر أن يستمع الوزراء الأوروبيون لإحاطة من قبل نظيرهم الإيطالي حول قضية ريجيني، وتدارس الخطوات القادمة تجاه القاهرة.

ويأتي نقاش قضية ريجيني على المستوى الأوروبي في وقت تتعالى فيه أصوات المنظمات غير الحكومية مطالبة منتقدة وضع حقوق الانسان والحريات في مصر ومطالبة الدول الغربية بـ”مساءلة” القاهرة.

وبالإضافة إلى قضية ريجيني، يناقش وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي العلاقات مع روسيا في ضوء تطورات قضية المعارض اليكسي نافالني، والاعتقالات التي تمت خلال اليومين الماضيين لآلاف المتظاهرين المعارضين للسلطة في عدة مدن روسية، ووفق كلام بوريل، فإن “هذا مصدر قلق كبير لنا”.

كما سيناقش رؤساء الدبلوماسية الأوروبية العلاقات مع تركيا والولايات المتحدة الأمريكية، وبريطانيا التي أصبحت دولة جارة للاتحاد.