دي مايو يتحدث عن تضامن أوروبي مع ايطاليا في قضية ريجيني

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
 جوليو ريجيني

وما- أشار وزير الخارجية الايطالي، لويجي مايو الى أن مجلس الشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي ناقش، بناء على دعوة منه، في اجتماع اليوم و”لأول مرة في بروكسل، جريمة القتل البربري التي تعرض لها جوليو ريجيني” في القاهرة أوائل عام 2016.

وكتب دي مايو في منشور على فيسبوك: “أشكر جوزيب بوريل، الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي على الترحيب بمبادرتنا والتأكيد على ضرورة قيام القاهرة بإلقاء الضوء الكامل على القضية والتعاون للكشف عن الحقيقة” إلى عائلة ريجيني.

وأضاف رئيس الدبلوماسية الايطالية “اليوم مرت 5 سنوات على وفاة جوليو، 5 سنوات من الانتظار والتأجيل. من الجيد أن جميع شركائنا في الاتحاد الأوروبي قد شاطروا الموقف الإيطالي… سنمضي قدما الآن وفق خطوات ملموسة”.

وأشار دي مايو الى أن “مصر هي محاور مهم في البحر الأبيض المتوسط، ولكن لا يمكن أن يتم الحوار على حساب حقوق الإنسان. هذه هي البوصلة التي يجب أن ترشدنا. يجب أن تختار أوروبا الى أي جانب تنحاز، وتحديد أولويات سياستها الخارجية التي ستبني المستقبل من حولها. الدفاع عن الحقوق الأساسية لا غنى عنه”.

وأكد على أن “الخطوة التي اتخذت اليوم هي خطوة مهمة لكنها لن تكون الخطوة الوحيدة ولا الأخيرة”.