سيناريوهات تجاوز الازمة السياسية بعد استقالة حكومة كونتي اليوم

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- سيقدم رئيس الوزراء الايطالي جوزيبي كونتي رسميا استقالته اليوم الثلاثاء امام رئيس الجمهورية  سيرجو ماتاريلا بعد ان يعلن هذا القرار لمجلس الوزراء في اجتماع للحكومة في التاسعة صباحا.

ويأتي قرار الاستقالة بعد فشل محاولات قطبي الائتلاف الحاكم (حركة خمس نجوم -الحزب الديمقراطي) في التمكن من تكوين أغلبية في مجلس الشيوخ بعد انسحاب حزب (ايطاليا حية) الذي يقوده رئبس الوزراء الاسبق المنشق عن الحزب الديمقراطي، ماتيو رينزي في 13 الشهر الجاري من الحكومة.

هناك عدة سيناريوهات على الطاولة يتعين على رئيس الجمهورية تقييمها لتسريع حل الازمة الحكومية عبر اجراء مشاورات خاطفة مع القوى السياسية من المتوقع ان تنطلق قبل نهاية هذا الاسبوع.

السيناريو الاول، الذي تسعى اليه احزاب الائتلاف (خمس نجوم والحزب الديمقراطي والحزب اليساري احرار ومتساوون)  يكمن في تكليف كونتي بقيادة حكومة ثالثة في حال تكوين مجموعة برلمانية جديدة في مجلس الشيوخ تتألف من برلمانيين منشقين من حزبي فورتسا ايتاليا وايطاليا حية وآخرين مستقلين. السيناريو الثاني هو توسيع القاعدة البرلمانية، بعودة ماتيو رينزي الى يسار-الوسط ولكن بتكليف شخصية اخرى غير كونتي لقيادة حكومة جديدة.

السيناريو الآخر هو تشكيل حكومة وحدة وطنية، تحظي بدعم الاحزاب الكبرى في البرلمان، بهدف تجاوز الازمة الصحية والاقتصادية الناجمة عن جائحة وباء فيروس كورونا. أما خيار حل البرلمان قبل نهاية دورته التشريعية (في ربيع 2023) والاعلان عن انتخابات مبكرة خلال الاشهر القليلة القادمة، سيظل الورقة الاخيرة في يد رئيس الجمهورية وهو فرضية تبدو مستبعدة، على الاقل في الوقت الراهن.