صندوق ايفاد: المانحون يلتزمون بأعلى تمويل للتصدي للجوع والفقر لأكثر الفئات ضعفاً

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – أعلن الصندوق الدولي للتنمية الزراعية (إيفاد) انه سيتمكن من استثمار مبلغ 3.8 مليار دولار أميركي لمساعدة الفقراء حول العالم، وذلك بفضل وضع الهدف التمويلي القياسي غير المسبوق، والذي حددته اليوم حكومات 177 بلداً خلال مجلس محافظي الصندوق.

واشار الصندوق التابع للأمم المتحدة ومقره روما، في بيان الى انه “في الوقت الذي تواجه فيه العديد من الدول تحديات اقتصادية حادة، فإن هذه الخطوة تدل على الأهمية التي يوليها قادة العالم للاستثمار في التنمية الريفية الفعالة على المدى الطويل باعتبارها حاسمة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة”.
وقال رئيس الصندوق، جيلبير أونغبو:”أوضحت الدول الأعضاء اليوم أن مصير الفقراء والجوعى يهمها، ونحن جميعنا متحدون في معركتنا للتصدي لآثار جائحة كوفيد-19، والمناخ المتغير بسرعة – ولكن لا أحد يشعر بالآثار بشكل أعمق وأكبر من سكان الريف في أفقر بلدان العالم”.

وأضاف أونغبو: “إن الاستثمار في الاستدامة وبناء القدرات للتكيف مع الصدمات على المدى الطويل، يكلف أقل بكثير من تكاليف الاستجابة لحالات الطوارئ الإنسانية المتكررة. وتبعاً لهذا السبب، توجد أهداف التنمية المستدامة، وهذا الالتزام المتزايد تجاه الصندوق خطوة هامة نحو تحقيق هذه الأهداف. وتظهر المساهمات التي تم التعهد بها حتى الآن أن دولنا الأعضاء عازمة عى القضاء على الفقر والجوع، وهي واثقة من تأثير عمل الصندوق”.

وحسب صندوق (ايفاد)، أعلن بالفعل 67 بلداً عن تعهدات جديدة تزيد قيمتها الإجمالية على 1.1 مليار دولار أميركي، دعماً لعملية تجديد موارد الصندوق الثانية عشر، وهي عملية تحدد بموجبها الدول الأعضاء الأولويات الاستراتيجية وتتعهد بتقديم أموال للمنظمة من أجل عملها في 2022 – 2024. ومن المتوقع أن يتم التعهد بالمزيد خلال عام 2021.