عالم أوبئة ايطالي: الاغلاق ليس عديم الفائدة فحسب، بل ضار

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- مع تصاعد الجدل حول فرضية تشديد الاجراءات التقييدية لحركة المواطنين بسبب انتشار سلالات جديدة لفيروس كورونا، راى عالم الأوبئة الايطالي روبرتو فولبي ان “الاغلاق الشامل ليس عديم الفائدة فحسب، بل ضار”.

وأضاف، في مقابلة مع صحيفة ايطالية “أمامنا أدلة تفيد بان اتجاه الوباء منفصل تمامًا عن الاستراتيجيات المعتمدة من قبل مختلف البلدان. ألمانيا والمملكة المتحدة دليلان على فشل الإجراءات الأكثر صرامة ، والتي لم تؤد إلا إلى سقوط المزيد من الضحايا”واردف “تم فرض الإغلاق في ألمانيا في 9 كانون الاول/ديسمبر الماضي، وبعد ذلك ارتفع معدل الوفيات من 2000 حالة وفاة في الأسبوع إلى 6000 حالة وفاة في الأسبوع. اليوم عدد الوفيات ضعف تلك المسجلة قبل ثمانية إلى تسعة أسابيع”.

وحذر فولبي من أنه “إذا أغلقنا الاصحاء مع المصابين في المنازل يموت الناس. وهذا ما حدث بالضبط في إيطاليا في آذار/مارس، مما يثبت أن الإغلاق قاتل”.

وردا على سؤال حول افكاره التي تسير معاكسة للتيار العام للخبراء، قال “المسالة الأساسية ما معنى التدابير التي يريدون فرضها علينا؟ نحن بحاجة الى ارتداء الكمامات والالتزام بالتباعد والنظافة.  هناك فوضى شائعات وآراء علماء الفيروسات والتي يجب أن تتوقف لما لها من تأثير محبط على السكان. ما الذي ينتظره وزير الصحة ليطلب، على الأقل، من أعضاء لجنته الفنية العلمية ومختلف مستشاري الوزارة الالتزام بالنظم”.