البعثة الاممية في ليبيا: نشجع مجلس النواب على الانعقاد ولا صلة لنا بمزاعم الرشاوى

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- حثت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا مجلس النواب على الاجتماع لبحث التصويت على الثقة بحكومة رئيس الوزراء المكلف، عبد الحميد الدبيبة. ونوهت في بيان الثلاثاء بأنها لا تتلقى تقارير يقدمها فريق الخبراء الاممي (PoE) للجنة العقوبات التابعة لمجلس الأمن، في اشارة الى ما تداول اعلاميا عن تقرير أخير للفريق حول مزاعم رشاوى في جلسات ملتقى الحوار السياسي الليبي بتونس.

وقال بيانها “تتابع بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا الاستعدادات الجارية لعقد جلسة لمجلس النواب في مدينة سرت، في 8 آذار/مارس. وعقب مشاورات مع الشركاء الدوليين، تشجع البعثة وشركاؤها مجلس النواب بشدة على الاجتماع كما هو مقرر لمناقشة التصويت على منح الثقة للتشكيلة الحكومية التي سيقترحها رئيس الوزراء المكلف”.

كما “تشجع البعثة وشركاؤها رئيس الوزراء المكلف إلى تقديم التشكيلة الحكومية على وجه السرعة. وتأتي هذه الدعوة تماشياً مع المطلب العام المتزايد إلى الحاجة الملحة لتشكيل حكومة موحدة لتلبية الاحتياجات الأكثر إلحاحًا وتسهيل إجراء الانتخابات الوطنية في كانون الاول/ديسمبر 2021″.

وأضاف البيان، “فيما يتعلق بالتقارير الإعلامية التي يتم تداولها حول مزاعم الرشاوى خلال انعقاد ملتقى الحوار السياسي الليبي في تونس، نقلاً عن )تقرير لجنة خبراء الأمم المتحدة(، تؤكد بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا أن فريق الخبراء (PoE) هو كيان مستقل ومنفصل تمامًا عن بعثة الأمم المتحدة، يقدم تقاريره إلى لجنة العقوبات التابعة لمجلس الأمن”. وتؤكد البعثة كذلك “أنها لا تتلقى تقارير فريق الخبراء بما في ذلك التقرير الأخير، وبالتالي لا يمكنها التعليق على هذا التقرير، ويجب توجيه أي استفسارات في هذا الصدد إلى لجنة العقوبات”.