إيطاليا: قلق كبير من أنشطة طهران

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – قالت إيطاليا على لسان وزير خارجيتها، لويجي دي مايو: “إننا نتابع بقلق بالغ المبادرات الإيرانية الأخيرة”، من ناحية برنامجها النووي.

وخلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الفرنسي جان إيف لودريان، أكد الوزير دي مايو أنه “نقدّر الإجراء الفعال الذي قام به المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية (Aiea)، رافائيلي غروسي، ونأمل أن تعود إيران في أقرب وقت ممكن إلى التنفيذ الكامل لبنود الاتفاقية الدولية بشأن الطاقة النووية الإيرانية (Jcpoa)”.

وأعرب رئيس الدبلوماسية الإيطالية عن الأمل بعودة الولايات المتحدة للإنضمام إلى الاتفاق “بعد الانسحاب منه الذي قررته إدارة (الرئيس السابق دونالد) ترامب في شهر أيار/مايو 2018 عام”.

وقال “نشارك هدف حماية خطة العمل الشاملة المشتركة كمساهمة في منع انتشار الأسلحة النووية والاستقرار في المنطقة”.

وفي معرض إشارته إلى تأكيده لنظيره لودريان أن إيطاليا تعتبر “استعداد الولايات المتحدة لاستئناف الحوار مع إيران وأوروبا بشأن الملف النووي، بوادر مشجعة”، أشار دي مايو الى أن “إيطاليا مستعدة وراغبة في لعب دور استباقي لتسهيل حوار بنّاء مع طهران”.

وأكد وزير الخارجية الإيطالي على هدف “صون الاتفاقية الدولية للطاقة النووية الإيرانية لعام 2015 (Jcpoa) ​​باعتبارها مساهمة في منع انتشار السلاح النووي واستقرار المنطقة”.