بولدريني: تجاهل خطير من دراغي للعنف وتعذيب المهاجرين في ليبيا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – قالت البرلمانية لاورا بولدريني (من الحزب الديمقراطي) إن “من الخطير أن (رئيس الوزراء ماريو) دراغي، تجاهل العنف والتعذيب الذي يعاني منه المهاجرون في معسكرات الاعتقال في ليبيا”، والتي “نددت بها الأمم المتحدة أيضاً”.

وكتبت بولدريني وهي الرئيسة السابقة لمجلس النواب، في تغريدة على (تويتر) الثلاثاء، أنه “يجب على إيطاليا المساهمة في استقرار وسلام ليبيا”، وذلك “بعد الحرب الأهلية الرهيبة، التي أوقدت نيرانها قوى أجنبية أيضًا”.

 

بييرفرانشيسكو مايورينو

من جانبه، غرّد عضو البرلمان الأوروبي من الحزب الديمقراطي، بييرفرانكو مايورينو، قائلا: “لقد قرأت تصريحات الرئيس دراغي في ليبيا.

لقد خيّبت ظني كثيراً حقيقة أن تتجاهل حتى أكثر الشخصيات المرموقة وذات السلطة في بلادنا، هذه الكارثة التي حدثت على مر السنين من قبل خفر السواحل الليبي ودراما معسكرات الاعتقال”.

 

 

ليا كوارتاپيللي

أما سكرتيرة الحزب الديمقراطي ليا كوارتابيللي، فقد كتبت على (تويتر)، إن “مهمة دراغي الأولى في ليبيا التي تمثل مفتاحاً ​​لمصالحنا الوطنية في منطقة المتوسط، انطوت على نهج جديد”.

وأشارت كوارتابيللي الى أن “استقرار ليبيا والسيطرة على الاتجار غير المشروع بالبشر، يعتمدان على التنمية الاقتصادية”. واختتمت مشيرة الى أنه على هذا الصعيد، “إيطاليا جاهزة للقيام بدورها وإشراك الاتحاد الأوروبي أيضاً”.