كنيست إسرائيلي جديد ومخاوف من العودة لصناديق الاقتراع

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

القدس-أدى نواب الكنيست الإسرائيلي الجديد اليمين القانونية وسط مخاوف من عودة قريبة الى صناديق الاقتراع.

وسبق ذلك تكليف الرئيس الإسرائيلي رؤوبين ريفلين لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بتشكيل الحكومة رغم عدم حصوله على الأغلبية المطلوبة لنيل ثقة الكنيست.

والانتخابات التي جرت الشهر الماضي هي الرابعة في غضون عامين، ولكن محللين إسرائيليون يقولون إن المأزق الحكومي سيقود الى انتخابات خامسة.

وقال ريفلين بكلمة في افتتاح الكنيست “إن المنعة القومية للدولة سوف تتعرض للخطر الحقيقي في حال استحالة جميع فئات المجتمع الإسرائيلي بناء نموذج مبني على الشراكة يتيح للكل العيش معا بالاحترام والكفالة المتبادلين”.

وأضاف في كلمته للنواب “إن عيون الشعب تتجه صوبهم بالانتظار ان يبدي كل منهم روح القيادة”.

أما رئيس الكنيست ياريف ليفين فقال “على الأطراف السياسية وقف المقاطعات التي تقف وراءها حسابات شخصية”.

ودعا في هذا الصدد الى “تشكيل حكومة متينة بغية استعادة الاستقرار السياسي في البلاد”.

وحذر ليفين من أن تؤدي كثرة الجولات الانتخابية الى فقدان ثقة الجمهور بمؤسسات الدولة والنظام الديمقراطي.